ورشة "الدور المحوري للأحزاب السياسية في عملية التحول الديمقراطي"

17/03/2022


ورشة "الدور المحوري للأحزاب السياسية في عملية التحول الديمقراطي"


عقد  معهد السياسة والمجتمع بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن ورشة عمل بعنوان " الدور المحوري للأحزاب السياسية في عملية التحول الديمقراطي" بمركز الأمير الحسن الثقافي في مدينة الكرك، الفرص المستقبلية لبناء نموذج انتقال ديمقراطي تشكل الأحزاب فيه دوراً أساسياً، بحضور فعاليات سياسية وثقافية وشبابية.
وهدفت الورشة لمناقشة شكل التحول الديمقراطي المأمول في ضوء مخرجات اللجنة الملكية، تأسيسا لمسارٍ جديد في الحياة السياسية الأردنية، وناقش المشاركون إذا كان الرهان في المرحلة القادمة على إنجاح مشروع التحديث السياسي، يرتبط بتطور وتفعيل الحياة الحزبية وما هو دور الجيل الجديد ، وما هي فرص الوصول إلى حكومات برلمانية حزبية بعد عشرة أعوام، ومدى انعكاس ذلك على مشروع التحديث السياسي أو التحول الديمقراطي.
      وناقشت الورشة فهم تصورات الأحزاب السياسية الأردنية حول معوقات انخراط المواطنين في الحياة السياسية والحزبية، ورؤيتهم للبيئة السياسية المطلوبة لتعزيز المشاركة، وكيفية التغلب على العقبات أمام العمل السياسي الحزبي.
واستهدفت الورشة نشر الوعي بأهمية العمل والنشاط الحزبي والسياسي، للمتخوفين من الانخراط فيه، من خلال الحوار  مع نخبة من السياسيين والحزبيين والمتخصصين. وتحدث الوزير الأسبق سميح المعايطة حول مخرجات اللجنة الملكية المتعلقة بلجنة الأحزاب وكيفية انعكاسها على أرض الواقع، فيما تحدث النائب عمر العياصرة عن رؤية الأحزاب الأردنية للواقع الحالي للمشاركة السياسية وشكل البيئة السياسية والمعوقات والتحديات التي تحول دون المشاركة في العمل الحزبي، بينما  ناقش المهندس حسين الصرايرة السياسات والبرامج المشاريع وفرص المشاركة في العملية السياسية كما هو دور الأحزاب في تطوير السياسات ووضعها على خطط زمنية قابلة للتنفيذ.
بدوره أكد رئيس لجنة الشباب في اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية المستشار الأكاديمي للمعهد د. محمد أبو رمان إن المرحلة القادمة تتطلب اشتباكاً إيجابياً وصحياً مع الفضاء السياسي من خلال أحزاب قادرة على تجديد برامجها وأدواتها لاستقطاب القواعد الشعبية لها، في حين بينت المديرة التنفيذية للمعهد الدكتورة رشا الفتيان إن المعهد يسعى من خلال الشراكة مع الاتحاد الأوروبي إلى تكثيف الفعاليات الهادفة إلى الوصول إلى تفاهمات وطنية واسعة حيال المواضيع التي تشغل الأردنيين وتلمس طموحات الأردنيين على كافة الصعد.
وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة ورشات يعقدها المعهد بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي في محافظات مختلفة تهدف الى نشر الوعي بمخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية والوقوف على أراء المواطنين حول مختلف القضايا التي تشغل الرأي العام الأردني.  





 
النشرة الدورية أدخل عنوان بريدك للاشتراك في القائمة البريدية للمركز والحصول على آخر الأبحاث والدراسات على بريدك الخاص