مشروع الاسلام السياسي بعد عقد من الربيع العربي

20/05/2021


مشروع الإسلام السياسي بعد عقد من الربيع العربي



يتمثّل هذا المشروع في مؤتمرات متعددة يعقدها معهد السياسة والمجتمع، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش أيبرت الألمانية، لدراسة التغيرات والتحولات التي طرأت على الحركات الإسلامية في العديد من الدول العربية بعد عقد من ثورات الربيع العربي.
ويهدف المعهد من خلال هذا المشروع، الذي يشارك في عشرات الباحثين والخبراء العرب في حقل الإسلام السياسي إلى مراجعة  وإعادة النظر في الأسئلة المطروحة والمناظرات الجديدة في أوساط الإسلاميين وحولهم من قبل الخبراء والباحثين. فلم يعدّ السؤال المهمّ متعلّق فقط بعلاقات الإسلاميين بالسلطة أو النقاشات السابقة على الربيع العربي فيما إذا كان الإسلاميون يقبلون الديمقراطية أم لا؟ وهكذا، لأنّ عشرة أعوام من الربيع العربي كانت كفيلة بإعادة صياغة الأسئلة وبنقل المناظرات والنقاشات إلى مساحات مختلفة عن تلك التي كانت عشية أحداث الربيع.
يقوم هذا المشروع على تقسيم الحالات والتجارب الإسلامية إلى أربعة أقسام رئيسية، وتخصيص مؤتمر مصغر لمناقشة كل محور من المحاور، ثم ورشة عمل لاستخلاص النتائج والآفاق المستقبلية. وسيتم الإعداد لكل مؤتمر من خلال إعداد ورقة بحثية وخلفية له، وتحديد الأسئلة والقضايا والمفاهيم التي ستكون محلاً للنقاش والحوار، والاتفاق مع الخبراء والباحثين المتخصصين في هذه المحاور، وعقد المؤتمرات على مدار العام، بحيث يكون هنالك أربعة مؤتمرات يعالج كلّ منها موضوعاً من الموضوعات الرئيسية، ويصدر كل منها في كتاب، ثم تصدر جميعاً في مجلّد واحد في نهاية العام.

ينتهي المشروع بإصدار كتاب جامع يشمل الدراسات والتعقيبات والحوارات التي شهدتها المؤتمرات.
النشرة الدورية أدخل عنوان بريدك للاشتراك في القائمة البريدية للمركز والحصول على آخر الأبحاث والدراسات على بريدك الخاص