الجلسة الثانية للحاضنة الأردنية للأفكار والحوار: ا

مقالات وتحليلات

الحاضنة الأردنية للأفكار والحوار، الأردن، الإصلاح،
03/10/2021


الجلسة الثانية للحاضنة الأردنية للأفكار والحوار: التشاركية في تحديد الأولويات
 
عقد معهد السياسة والمجتمع والمعهد الهولندي للديمقراطية متعددة الأحزاب بالتعاون مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية، الجلسة الثانية من جلسات الحاضنة الأردنية للأفكار والحوار في الكرك جنوبي الأردن بعنوان "التشاركية في تحديد الأولويات" بهدف تعزيز مستويات المشاركة السياسية والمدنية في المجتمعات المحلية ورفع الثقة بالمؤسسات الرسمية.

ويعد هذا المشروع أول حاضنة من نوعها في الأردن، بمحافظة الكرك، ترتكز على بناء أرضية مشتركة للحوار وتبادل الأفكار على مختلف الصعد، بين الشباب أنفسهم من جهة، وبين الشباب الناشطين والمسؤولين في المؤسسات الرسمية. في خطوة جادة لتأمين قنوات تواصل مجتمعية مباشرة بين الشباب وصنّاع القرار المحلي، الأمر الذي يصب في تحقيق قيم الديمقراطية وتحفيز المشاركة السياسية بوسائل مبتكرة.

ويذكر أن معهد السياسة والمجتمع مؤسسة غير ربحية، ومعهد دراسات وأبحاث مستقل يهدف من خلال عمله إلى تحقيق الاستقرار والازدهار في الأردن والإقليم وتعزيز أطر وأدوات المعرفة بالمنطقة ومجتمعاتها ضمن منظومة القيم الوطنية في تعزيز ثقافة الاعتدال والوسطية وسيادة القانون والحوكمة الرشيدة وتطوير الحياة الديمقراطية. كما ويعرف المعهد الهولندي للديمقراطية متعددة الأحزاب، كمنظمة غير حكومية هولندية تعمل في عدد من دول العالم في مجال تعزيز المشاركة الديمقراطية وقد باشر المعهد عمله في الأردن منذ العام  2017، حيث يقوم بتنفيذ العديد من برامج بالتعاون مع وزارة الشؤون السياسية و البرلمانية و جهات أخرى مثل برنامج  الاتحاد الاوروبي، تهدف للتمكين السياسي على عدّة مستويات مستهدفة الشباب والنساء الطامحين للمشاركة في العمل السياسي بالإضافة الى الأحزاب، برؤية ترتكز على التغيير الايجابي وأن الديمقراطية تبدأ بالحوار.

 
النشرة الدورية أدخل عنوان بريدك للاشتراك في القائمة البريدية للمركز والحصول على آخر الأبحاث والدراسات على بريدك الخاص