أخبار المعهدرئيسية

“السياسة والمجتمع” و”المعهد الهولندي” يوقعان اتفاقية لدعم بناء استراتيجيات الأحزاب

وقع معهد السياسة والمجتمع والمعهد الهولندي للديمقراطية متعددة الأحزاب اتفاقية تعاون للبدء بتنفيذ مشروع “التخطيط الاستراتيجي للأحزاب”، والذي يهدف لتفعيل المؤسسات الحزبية وتثبيت أدوارها كفاعل أساسي ورئيس في الساحة بعد غياب وانقطاع لأدوارها في السنوات الماضية، لتتوافق مع المرحلة الجديدة من عمر الدولة الأردنية.

من جهتها أكدت رشا فتيان المديرة التنفيذية لمعهد السياسة والمجتمع أن هذا المشروع جاء استكمالاً لجهود المعهد في دعم عملية التحديث السياسي التي يقوم بها منذ بدء اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية أعمالها منتصف العام الماضي، من مشاريع ومسوحات بحثية كان آخرها الدراسة المسحية حول واقع الأحزاب الأردنية والتي أطلقت نتائجها الأسبوع الماضي وتم اختيار الأحزاب التي سيجري العمل معها بناء عليها

وأوضحت فتيان أن هذا المشروع بُني على نتائج الدراسة والتي ضمنت نتتائجها في كتاب أصدره “السياسة والمجتمع” تحت عنوان “على أبواب التحول” ، والتي تمحورت نتائجه الرئيسية حول محدودية الأحزاب التي تقوم بعملية تدوير القيادة، وبساطة تركيب أغلب الأحزاب تنظيمياً، وضعف غالبية الأحزاب السياسية في العمل السياسي، وتكدس أغلب الأحزاب في العاصمة عمان، ومحدودية مشاركة الشباب وبدرجة أكبر المرأة في النشاط الحزبي، بخلاف الأرقام الرسمية المعلنة، والعجز الملحوظ لدى الأحزاب في بناء الرسالة الاتصالية والإعلامية، ومحدودية الانتشار الجغرافي وعدم فعالية أغلب الفروع الحزبية الموجودة في القيام بأدوار سياسية في المحافظات.

من جهته أكد رامي عدوان الممثل المقيم للمعهد الهولندي للديمقراطية متعددة الأحزاب أن الشراكة في تنفيذ هذا المشروع يأتي من إلتزام المعهد الهولندي في دعم عملية التحديث السياسي الجارية في البلاد وضمن سلسلة مشاريع ينفذها المعهد لتمكين الشباب والأحزاب كأهم عناوين المرحلة المقبلة التي من المفترض أن تنتج برلمان تكون الأحزاب حجره الأساس.

زر الذهاب إلى الأعلى
X