أخبار المعهد

انطلاق أولى جلسات مؤتمر الإسلاميون بعد عشرة أعوام من الربيع العربي الأحد المقبل

يعقد معهد السياسة والمجتمع، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية، يوم الأحد المقبل، الجلسة الأولى من المؤتمر البحثي “الاسلاميون بعد عشرة أعوام من الربيع العربي”. ويهدف المؤتمر إلى دراسة وتحليل التحولات في واقع الحركات الإسلامية بالمنطقة العربية، وما يتضمنه ذلك من إعادة نظر بالأسئلة المطروحة في أوساط الإسلاميين وحولهم من قبل الخبراء والباحثين في هذا المجال.
ووفق المعهد، تناقش الجلسة الأولى تجارب الإسلاميين في الحكم والسلطة خلال العقد الماضي، وتحللها بعمق، عبر قراءة 3 تجارب مختلفة في الممارسات والسياسات ومتنوعة في النتائج والمآلات، وهي، تجربة حزب النهضة في تونس، وتجربة حزب العدالة والتنمية في المغرب، وتجربة حزب الحرية والعدالة في مصر (حتى العام 2013).

ومن خلال الأوراق المطروحة، سيجيب باحثون متخصصون عن التساؤلات المطروحة حول ملامح ومعالم التجربة الإسلامية في الحكم، بالإضافة إلى قراءة تقييمية للأداء السياسي والاقتصادي لتلك التجارب، وأبرز التحولات والتغيرات التي حدثت على خطاب هذه الحركات ورؤيتها وبرامجها السياسية ومواقفها والمقارنة بين مراحل ما قبل السلطة وخلالها وما بعدها.
ويأتي هذا المؤتمر، بحسب المعهد، استئنافاً متراكما للجهد المعرفي- البحثي الذي قٌدم سابقاً من قبل نخبة من الخبراء والباحثين المتخصصين في هذا المجال.

للمزيد حول المشروع

زر الذهاب إلى الأعلى
X